نفاج

نفاج

مساحة للوصل ونفاج نفتحه..بيننا جميعا وعبره..نحكي.. نتواصل..نتعارف..نتآلف..لنكون معا..نهر الحياة الخالد

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» أفضل وأسهل وأكثر أنواع التجارة ربحية على الإطلاق أمان 100%
الإثنين فبراير 02, 2015 6:27 am من طرف الأميرلاي

» بستـــأذنك...
الخميس يوليو 03, 2014 8:08 pm من طرف الشاعر السماني حسن

» عاش من شافك
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:16 pm من طرف hamadvip

» ابدأ دخولك بالصلاة علي النبي (صلي الله عليه وسلم)
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:11 pm من طرف hamadvip

»  كيف يفكر الرجل ؟؟ وكيف تفكر المرأه ؟؟
الإثنين يونيو 16, 2014 1:00 pm من طرف hamadvip

» قصيدة جديدة ........ دنيا
الإثنين يونيو 16, 2014 12:53 pm من طرف hamadvip

» طيارة جات بي فوق .......... قصيدة جديده لهاشم صديق .. حفظه الله
الإثنين يونيو 16, 2014 12:49 pm من طرف hamadvip

» عشة أم حجل - هاشم صديق
الإثنين يونيو 16, 2014 12:47 pm من طرف hamadvip

» هاشم صديق - ما جاب المطر بنزين
الثلاثاء يونيو 10, 2014 5:41 am من طرف عثمان تباكي


    للنقاش

    شاطر
    avatar
    ود الحوش
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    عدد المساهمات : 97

    للنقاش

    مُساهمة  ود الحوش في الخميس أبريل 08, 2010 10:13 am

    ياشباب بنات واولاد عاوز اناقش معاكم موضوع في نظري مهم جدا وحساس شوية
    لاكن شفت ان اطرحه عليكم واكيد استفيد من اراكم لانه انا فعلا محتار ومستقرب
    من تصرفات البنات في الشارع من لبس ضيق وقصير ومخصر علي جسمها
    وما اظن انه في راجل بحب اخته ولا زوجته ولا حبيبته تكون بالمنظر ده
    طيب ليه عشان الموضة ما ممكن تعمل موضة ساترة ومحتشمة وتكون
    لبست موضة وكسبت الاحترام من الناس المحترمين وكفيت شر الما محترمين
    لان في عتقادي انو اي واحد بنظر لي وحدة كل عوتها ظاهرة للناس عنده شي
    في نفسه . برضه بسال سوال في واحد حب واحدة لاقاها في الشارع ما اظن
    كل الناس البعملوا علاقات جادة تجمعهم الظروف واعجبوا بي شخصيات بعض
    ابقا طالما الجاد يبحث عن الشخصية لزمه شنه اللبس ده
    كمان شي تاني زمان وقريب ما بعيد حتى البنت السلوكها ما كويس ما بتلبس كده
    الان حتى البنات المحترمات وبنات القبائل و الاسر الكريمة والمثقفات ده المحيرني
    وحاجة تانية الكريمات سبعة الوان في مساحة شبر والوان حتى ما تمشي مع البشرة
    وجه مسلوخ من الكريم وبقع سوداء في جزو . وخرايط عديل على الوجه ولا هي
    ماممكن يعجبها منظر زي ده خلي الراجل .
    هل اللون الاسمر قبيح ولا القمحي ما حلو عشان نغيره بالكريمات
    دي حسابات منطقية في نظري ناهيك عن راي الدين ونحن مسلمين
    الموضوع طويل وفيه غرايب كثيرة ولا اريد ان اطيل اكثر عليكم
    افتوني في روياي
    avatar
    نورالدين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 261
    العمر : 45
    الموقع : مروى

    رد: للنقاش

    مُساهمة  نورالدين في الجمعة يونيو 25, 2010 11:00 am

    الاخ ودالحوش اشكرك على طرح هذا الموضوع للمناقشة ولكن حتى يصبح هذا الموضوع يبقى شاملنا كلنا ولاد وبنات استئذنك باضافة ايضا لبس بعض الاولاد وايضا استعمالهم للكريمات ولبسهم ماحرم الله مثل الذهب وغيره للمناقشة
    وبعد موافقتك انشاء الله لنا عودة لمناقشة هذا الموضوع
    ولك ودى واحترامى
    avatar
    ود الحوش
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    عدد المساهمات : 97

    رد: للنقاش

    مُساهمة  ود الحوش في الجمعة يونيو 25, 2010 1:46 pm

    في البداية يجب ان ارحب بك احر التراحيب ونورت الموضوع
    ومن دواعي سروري ان تضيف ما يمكن اضافته
    هل صحيح في اولاد بعمله كريمات ولبسه الذهب اسأل الله السلامة
    ومنتظرين عودتك
    avatar
    سماهر
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 152

    رد: للنقاش

    مُساهمة  سماهر في الجمعة يونيو 25, 2010 2:08 pm

    ود الحوش ونور الدين
    السلام عليكم ..
    الموضوع مطروح من بدري وهو موضوع جميل كان نفسي اشارك فيهو واناقش بس كنت مشغولة
    وموضوع لبس البنات ( المحزق والملصق ) كما يقولون .. في رأي ان هنالك ازمة اخلاقية هي التي افرزت مثل هذه الاشياء
    يعني الانسانه اذا وضعت نصب عينيها شرفها وقيمها واخلاقها فصدقوني لن تلبس الضيق والذي يظهر مفاتنها .. و معيار اللبس المحتشم نفسه اصبح مختل .. واحدة تقول انها هي ساترة نفسها ما دامت لابسة طويل .. وفي عباية انا ما عارفة ليه بيقولوا عنها عباية شرعية هي طويلة بس بتكون ضيقة وتصف معالم الجسم المهم البنت تخرج بها وتري وتحدث عن نفسها بأنها محتشمة وناسية او متناسية حديث سيد الخلق صلي الله عليه وسلم ان ( اللبس الشرعي هو الذي لا يشف ولا يصف )..
    اما عن الاولاد يلبسو ذهب فلم اري هذا الشئ واذا كان موجودا فهذا هو السقوط بعينه
    الكريمات .. مستغربه انا في اولاد بيعملوا كريمات تفتيح بشرة ؟؟
    يمكن تكون مرطبات جسم ؟؟ المهم اذا كان في حاجة زي دي .. فرحم الله الرجال ..
    تحياتي ودمتم
    avatar
    ود الحوش
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    عدد المساهمات : 97

    رد: للنقاش

    مُساهمة  ود الحوش في الجمعة يونيو 25, 2010 2:25 pm

    الاخت سماهر اهنئك مرة تانية علي النجاح والتفوق واتمنا لكي دوامه
    فعلا كما قلتي المصيبة انها تلبس ضيق ولا تراى فيه شي وتعتبره عادي
    ممكن كمان تكون لا تقصد اثارة او تبرج ودي المصيبة
    والله يكون في العون
    ومبروك النجاح مرة تالتة
    avatar
    نورالدين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 261
    العمر : 45
    الموقع : مروى

    رد: للنقاش

    مُساهمة  نورالدين في الجمعة يونيو 25, 2010 2:39 pm

    اولا طبعا انضممت لهذا المنتدى اليوم وعرفت من خلال الردود نجاح سماهر الباهر فالف مبروك لها وعقبال البكالريوس
    ثانيا نريد ان نناقش هذا الموضوع من كل النواحى
    الطبية والدينية واخيرا ارائنا نحن
    فبدا لكم من الناحية الطبية:
    حذر باحثون مختصون في مستشفى "تيميس أند ديستريكت" بمدينة اونتاريو الكندية من ارتداء بنطال الجينز الضيق ذي الخصر المنخفض والذي يعد موضة سائدة طغت على شريحة واسعة من النساء.


    إذ تبين أن الجينز الضيق يضغط على العصب الحسي القريب من عظمة الورك، كما أن ذلك يسبب إحساسًا بوخز خفيف في الأفخاذ يُعرف بالتنميل أو تشوش الحس يؤدي إلى تلف الأعصاب ويزداد الأمر سوءا في حالة البدانة أو ارتداء المشدات الضيقة ، وأشار الباحثون إلى أنه بالرغم من أن ذلك التلف العصبي ليس مميتًا إلا أن أعراضه قد تبقى لفترات طويلة وبخاصة إذا تم ارتداء بناطيل الجينز الضيقة بانتظام.
    وبحسب الدراسة ذاتها فإن ارتداء الملابس الضيقة في فترات المراهقة قد يسبب ما يُعرف بالتهاب بطانة الرحم وهي حالة مؤلمة قد تسبب العقم و نقصان الخصوبة عند السيدات وذلك وفقًا لما أوضحه خبير ضغط الدم ، وإن الضغط المتسبب عن ارتداء الملابس الضيقة قد يؤدي إلى تجمع و تراكم الخلايا من بطانة الرحم في منطقة أخرى في الجسم مسببًا الالتهاب.
    التقديرات الرسمية قد أشارت إلى أن 10 % من النساء اللاتي يتمتعن بخصوبة عالية مصابات بالتهاب بطانة الرحم ويعاني ثلثهن من حالة شديدة، و يصل عدد المصابات إلى حوالي مليوني امرأة في بريطانيا وحدها ، وبحسب التقديرات ذاتها فإنه وبالرغم من أن التعريف عن هذا المرض تم قبل أكثر من سبعين عامًا إلا أن العلماء لم يتعرفوا بعد على أسبابه مشيرين إلى أن السر يكمن في كيفية عثور النسيج على طريقة من الرحم إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل المبايض حيث يتجمع و يتراكم مسببًا آلامًا حادة و أحيانًا العقم.
    اما موضوع الرجال المتشبهون بالنساء لنا عودة له
    عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال
    avatar
    ود الحوش
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    عدد المساهمات : 97

    رد: للنقاش

    مُساهمة  ود الحوش في الجمعة يونيو 25, 2010 2:55 pm

    استاسي العزيز نور الدين انا فاكر خطورة الموضوع في
    الناحية الدينية والتقاليد والاخلاق وكده الحكاية صعبت زيادة
    طالما جابت ليها اثار طبية وفقدان حس وتاثير اعصاب
    كمل كمل انا في الانتظار
    avatar
    نورالدين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 261
    العمر : 45
    الموقع : مروى

    رد: للنقاش

    مُساهمة  نورالدين في الجمعة يونيو 25, 2010 3:01 pm

    إنه ليس للإسلام زيٌ مخصوص، لكن وَضَعَ الإسلام ضوابط وقيوداً للملابس، فملابس الرجل لها ضوابط شرعية:

    الضابط الأول: أن لا تكون حريراً ولا ذهباً.
    والضابط الثاني: أن لا تكون مثل لباس النساء.
    والضابط الثالث: أن لا تكون محددة للعورة أو تشف عنها.
    الضابط الرابع: أن لا تكون مجاوزة للكعبين، فهذه هي ضوابط لباس الرجال.
    الضابط الخامس: أن لا يكون لباساً للكفار -معناه لباس مختص بدين من الأديان، مثل قبعة اليهود، ومثل الزنار بالنسبة لأهل الذمة-.

    هذه ضوابط اللباس بالنسبة للرجال، أما ضوابط اللباس بالنسبة للنساء فهي هذه ما عدا الضابط الذي فيه عدم تجاوز الكعبين.

    ويزاد عليها أن للمرأة إذا أرادت الخروج ضوابط زيادة، وهي أنها لا يحل لها أن تخرج في ثوب داع إلى الريبة أو يلفت الانتباه لحسنه أو لرائحته.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت
    avatar
    نورالدين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 261
    العمر : 45
    الموقع : مروى

    رد: للنقاش

    مُساهمة  نورالدين في الجمعة يونيو 25, 2010 3:04 pm

    حكم لبس بنطلون الجينز
    تاريخ الفتوى : 28 شعبان 1424 / 25-10-2003
    السؤال
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يا شيخ: أنا واحد منَّ الله علي بالهداية ولله الحمد. ولكن لدي مشكلة

    هي: أنني لدي بعض بنطلونات الزينة (الجينز) ولا أدري كيف أتصرف بها،

    وأخاف إن أعطيتها لشخص أن يستخدمها استخداما سيئا.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد

    : فإذا كانت هذه البنطلونات واسعة وليست ضيقة، بحيث تجسم العورة،

    وليس فيها تشبه بالمشركين،

    فيجوز لك لبسها أو إعطاؤها أو بيعها، وغير ذلك من أنواع التصرف.

    أما إذا كانت ضيقة، بحيث تجسم العورة، أو كان في لُبْسِها تشبه بالمشركين أو الفسقة،

    فلا تعطها لأحد، وإن استطعت أن تستغلها في أمر مباح، فهو أولى من إتلافها. والله أعلم.

    اسلام ويب

    المفتـــي: مركز الفتوى
    avatar
    نورالدين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 261
    العمر : 45
    الموقع : مروى

    رد: للنقاش

    مُساهمة  نورالدين في الجمعة يونيو 25, 2010 3:08 pm

    ماذا يقول شيوخ الدين المسلمين في البنطلون و الجينز؟

    سئل فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين حفظه الله تعالى

    عن حكم لبس الجنز للنساء

    فأجاب : ( وأما لبس المرأة للبنطلون فلا يجوز ولو كانت خالية و لو كانت أمام النساء أو أمام زوجها ، إلا في غرفة مغلقة مع زوجها فقط ،
    فأما ما سوى ذلك فلا يجوز فإنه يبين تفاصيل البدن ويعود المرأة على هذه اللبسة حتى تألفها وتصبح عندها مستساغة ، فلا تجوز هذه اللبسة بحال)

    وجدت كذلك فتوى للشيخ العثيمين تقول

    سؤال : ما حكم لبس (البنطلون) الذي أنتشر في أوساط النساء مؤخراً ؟


    جواب/ أرى ألا ينساق المسلمون وراء هذه الموضة من أنواع الألبسة التي ترد إلينا من هنا وهناك ، وكثير منها لا يتلاءم مع الزي الإسلامي الذي يكون فيه الستر الكامل للمرأة مثل الألبسة القصيرة أو الضيقة جداً أو الخفيفة ، ومن ذلك البنطلون فإنه يصف المرأة

    فنصيحتي لنساء المسلمين و لرجالهن أن يتقوا الله عز و جل و أن يحرصوا على الزي الإسلامي

    والله أعلى و أعلم
    avatar
    نورالدين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 261
    العمر : 45
    الموقع : مروى

    رد: للنقاش

    مُساهمة  نورالدين في الجمعة يونيو 25, 2010 3:29 pm


    اللباس الشرعي للمرأة المسلمة
    ما حكم لبس الثوب القصير بالنسبة للمرأة، هل هو حلال أم حرام ؟ وإني أرى كثيرًا من المدرسات يلبسن هذا النوع من الثياب . . . فأرجو البيان، مع توضيح حقيقة الزي الشرعي للمرأة. السؤال
    26/03/2006 التاريخ
    الاجابة على السؤال بواسطة العلامة الدكتور يوسف عبد الله القرضاوي المفتي


    الحمد لله، والصلاة والسلامعلى رسول الله ، وبعد
    من المؤسف حقًا أن يسأل مثل هذا السؤال، في المجتمع الإسلامي، لأن الحكم فيه بين واضح، والمفروض أن تكون الأسئلة في الأمور المشتبهات وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم " الحلال بيّن والحرام بيّن، وبينهما مشتبهات، لا يعلمهن كثير من الناس ". (متفق عليه(
    وبعض العلماء يضربون مثلاً طريفًا فيقولون: إن القطة تعرف الحلال من الحرام، فإنك إذا أعطيتها قطعة لحم أكلتها وهي مطمئنة، بينما إذا خطفتها فإنها تجري وتعدو، لأنها تعرف بأنها أخذتها بغير حق . تعرف ذلك بالفطرة.
    فإذا كان هذا شأن الحيوان، فما بالك بالإنسان ؟
    هناك أمور الحلال فيها بين والحرام بين، وهناك أمور مشتبهة.

    فالأمور المشتبهة هي التي يُسأل فيها، ولكن في عصرنا، للأسف - أصبحت الأمور البينة مشتبهات . فأصبح كثير من الناس يسألون عن أمور هي من الحرام البين ولا ينبغي أن يسأل عنها، ومن ذلك الثياب القصيرة التي تسأل عنها السائلة الكريمة . . . هل هي حلال أم حرام ؟.

    ولا ينبغي أن يشك في حرمة لبس هذه الثياب أبدًا . . . أو يتردد فيها إذا ظهرت بها المرأة أمام أجنبي عنها . وإذا كانت بعض النساء يفعلن هذا، ففعلهن ليس حجة وليس تشريعًا، وإن كن مدرسات كما تقول السائلة . على أن للمدرسات في داخل المدرسة إذا كان من فيها بنات ونساء، وليس فيها رجال قط - ما ليس لغيرهن في الشارع مثلاً، فإن للمرأة أن تبدي بعض زينتها لمرأة مثلها ولا يجوز هذا في الشارع الذي يراها فيه الرجال والنساء على السواء . ولكن ما يجوز لها أن تبديه لامرأة مثلها أيضًا محدد ومعقول، ليس كما نرى الآن، وكما نشاهد. . . إلى حد " الميني جيب " أو " الميكروجيب " وغير ذلك من مبتدعات هذا العصر الخارجة عن الدين، وعن الإسلام، وعن العقل، وعن الأخلاق، وعن التقاليد، هذا صنع اليهود .. هم الذين يخططون لمثل هذه الأمور، يريدون أن يدمروا العالم ويدمروا ما فيه من قيم ومن مثل عليا حتى يسيطروا على الناس بأزمة الشهوات، إنهم عن طريق إثارتهم الشهوات يحاولون أن يتحكموا في رقاب الناس، هذه الفكرة فكرة صهيونية، ألا وهي التلاعب بعقول النساء وأفكارهن، حيث يبتدعون لهن في كل سنة بل في كل فصل من السنة " موضة " جديدة، كم يقصر الثوب فوق الركبة، وكم يطول تحت الركبة، وكم ينحسر عن الذراع، وعن الصدر، هذا كله عبث، ولا ينبغي للمرأة المسلمة المتدينة أن تلقي إلى هذا بالاً، وخاصة إذا خرجت إلى الشارع ويراها الناس.

    والواجب على المرأة أن تحتشم وأن تلتزم ما أمر الله تعالى به، فهذا أمر نزل في القرآن الكريم: (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها، وليضربن بخمرهن على جيوبهن، ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن). (النور: 31).
    فليس يحل للمرأة أن تبرز زينتها للأجانب إلا ما ظهر منها، وما ظهر منها - كما فسره ابن عباس وغيره - الوجه والكفان . هذا هو أرجح الأقوال وأيسرها وأليقها، بطبيعة عصرنا.
    أما أن تخرج المرأة على الحالة التي نراها في بعض العواصم وبعض البلاد فهذا شيء لا يمكن أن يقره دين ولا يقره خلق ولا يمكن أن يقره منطق.

    إن الله تعالى حدد للمرأة زيًا وحددت السنة لها ذلك أيضًا، وقد كتبت حول هذا الموضوع في كتابي " الحلال والحرام في الإسلام " وأنقل لكم هنا ما كتبته في ذلك
    " مما يخرج المرأة عن حد التبرج أن تكون ملابسها موافقة لأدب الشرع الإسلامي، واللباس الشرعي هو الذي يجمع الأوصاف التالية:
    أولا:أن يغطي جميع الجسم عدا ما استثناه القرآن الكريم في قوله: (إلا ما ظهر منها) وأرجح الأقوال في تفسير ذلك أنه الوجه والكفان - كما سبق ذكره
    ثانيا:ألا يشف الثوب ويصف ما تحته . وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من أهل النار نساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها (رواه مسلم من حديث أبي هريرة) ومعنى " كاسيات عاريات " أن ثيابهن لا تؤدي وظيفة الستر، فتصف ما تحتها لرقتها وشفافيتها.
    دخلت نسوة من بني تميم على عائشة رضي الله عنها وعليهن ثياب رقاق فقالت عائشة: " إن كنتن مؤمنات، فليس هذا بثياب المؤمنات " وأدخلت عليها عروس عليها خمار رقيق، شفاف فقالت: " لم تؤمن بسورة النور امرأة تلبس هذا " (تفسير القرطبي) فكيف لو رأت عائشة ثياب هذا العصر التي كأنها مصنوعة من زجاج ؟

    ثالثًا:ألا يحدد أجزاء الجسم ويبرز مفاتنه، وإن لم يكن رقيقًا شفافًا . فإن الثياب التي ترمينا بها حضارة الغرب، قد تكون غير شفافة، ولكنها تحدد أجزاء الجسم، ومفاتنه، فيصبح كل جزء من أجزاء الجسم محددًا بطريقة مثيرة للغرائز الدنيا، وهذا أيضًا شيء محظور وممنوع، وهو - كما قلت - صنع مصممي الأزياء اليهود العالميين الذي يحركون الناس كالدمى من وراء هذه الأمور كلها.
    فلابسات هذا النوع من الثياب " كاسيات عاريات " يدخلن في الوعيد الذي جاء في هذا الحديث، وهذه الثياب أشد إغراء وفتنة من الثياب الرقيقة الشفافة.

    رابعًا:ألا يكون لباسًا يختص به الرجال: فالمعروف أن للرجال ملابس خاصة وللنساء ملابس خاصة أيضًا، فإذا كان الرجل معتادًا أن يلبس لباسًا معينًا، بحيث يعرف أن هذا اللباس هو لباس رجل فليس للمرأة أن ترتدي مثل هذا اللباس، لأنه يحرم عليها ؛ حيث لعن النبي صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال.

    فلا يجوز للمرأة أن تتشبه بالرجل ولا للرجل أن يتشبه بالمرأة، لأن هذا عدوان على الفطرة . فالله عز وجل خلق الذكر والأنثى، والرجل والمرأة، وميَّز كلاً منهما بتركيب عضوي غير تركيب الآخر، وجعل لكل منهما وظيفة في الحياة، وليس هذا التمييز عبثًا، ولكن لحكمة، فلا يجوز أن نخالف هذه الحكمة ونعدو على الفطرة التي فطر الله الناس عليها، ونحاول أن نجعل من أحد الصنفين ما لم يخلق له وما لم يعد له بطبيعته وفطرته . فالرجل حين يتشبه بالمرأة لن يكون امرأة، ولكنه لن يصبح رجلاً ؛ لذلك فهو يفقد الرجولة، ولن يصل إلى الأنوثة، والمرأة التي تتشبه بالرجل، لن تكون رجلاً ولن تصبح امرأة كما ينبغي أن تكون النساء.
    فالأولى أن يقف كل من الجنسين عند حده، وعند وظيفته التي فطره الله عليها.

    هذا هو الواجب، ما عدا هذه الأمور، يكون هذا الزي زيًا غير شرعي وغير معترف به، ولو أن الناس عقلوا وأنصفوا والتزموا الحدود الشرعية لأراحوا واستراحوا ولكن النساء - مع الأسف - فُتِنَّ بهذا البدع الذي يُسمى " الموضة " وفُتِنَ الرجال أو ضعفوا أو أصبحوا لا رأي لهم، وبعد أن كان الرجال قوامين على النساء أصبح الحال وكأن النساء هن القوامات على الرجال.

    وذلك شر وفتنة من فتن العصر أن لا يستطيع الرجل أن يقول لزوجته: قفي عند حدك، بل لا يستطيع أن يقول ذلك لابنته . لا يستطيع أن يلزم ابنته الأدب والحشمة، ولا أن يقول لها شيئًا من ذلك. ضعف الرجال لضعف الدين وضعف اليقين وضعف الإيمان.
    والواجب أن يسترجل الرجل، أن يعود إلى رجولته، فإن لم يكن إيمان، فرجولة يا قوم .. لا بد من هذا، ولا بد أن نقاوم هذا الزحف، وهذا التيار.

    ومن فضل الله أن هناك مسلمين ومسلمات، يقفون صامدين أمام هذا الغزو الزاحف، يلتزمون آداب الإسلام في اللباس والحشمة ويستمسكون بدينهم . . . وبتعاليمه القويمة . . . سائلين الله عز وجل أن يكثر هؤلاء ويزدادوا، ليكونوا قدوات صالحة في مجتمعاتهم، ورمزًا حيًا لآداب الإسلام وأخلاقه ومعاملاته . . . والله يقول الحق وهو يهدي السبيل
    والله أعلم



    منقول من موقع اسلام اون لاين نت
    avatar
    ود الحوش
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    عدد المساهمات : 97

    رد: للنقاش

    مُساهمة  ود الحوش في السبت يونيو 26, 2010 6:16 am

    الاستاذ نور الدين بارك الله فيك ونفعنا
    واياك بما نسمع من كلام الله وهدي نبيه
    محمدصلى الله عليه وسلم
    avatar
    ابراهيم الصغير
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 213

    رد: للنقاش

    مُساهمة  ابراهيم الصغير في السبت يونيو 26, 2010 7:21 am

    وشكرا لكم جميعا
    العزيز ود الحوش تعرضت لموضوع غاية في الاهمية
    استاذ نور الدين كفيت واوفيت جزاك الله عنا خيرا
    شكرا سماهر انتي الوحيدة من الجنس الاخر التي تداخلت في الموضوع وكان رأيك سديدا .. سدد الله خطاك
    تحياتي ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 11:11 pm