نفاج

نفاج

مساحة للوصل ونفاج نفتحه..بيننا جميعا وعبره..نحكي.. نتواصل..نتعارف..نتآلف..لنكون معا..نهر الحياة الخالد

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» أفضل وأسهل وأكثر أنواع التجارة ربحية على الإطلاق أمان 100%
الإثنين فبراير 02, 2015 6:27 am من طرف الأميرلاي

» بستـــأذنك...
الخميس يوليو 03, 2014 8:08 pm من طرف الشاعر السماني حسن

» عاش من شافك
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:16 pm من طرف hamadvip

» ابدأ دخولك بالصلاة علي النبي (صلي الله عليه وسلم)
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:11 pm من طرف hamadvip

»  كيف يفكر الرجل ؟؟ وكيف تفكر المرأه ؟؟
الإثنين يونيو 16, 2014 1:00 pm من طرف hamadvip

» قصيدة جديدة ........ دنيا
الإثنين يونيو 16, 2014 12:53 pm من طرف hamadvip

» طيارة جات بي فوق .......... قصيدة جديده لهاشم صديق .. حفظه الله
الإثنين يونيو 16, 2014 12:49 pm من طرف hamadvip

» عشة أم حجل - هاشم صديق
الإثنين يونيو 16, 2014 12:47 pm من طرف hamadvip

» هاشم صديق - ما جاب المطر بنزين
الثلاثاء يونيو 10, 2014 5:41 am من طرف عثمان تباكي


    الآثار الســودانية في متاحف العالم

    شاطر
    avatar
    awad
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 39
    العمر : 35
    الموقع : دنقلا

    الآثار الســودانية في متاحف العالم

    مُساهمة  awad في الجمعة أكتوبر 09, 2009 8:57 am



    المتحف المصري - جامعة كارل ماركس - لايبزج


    يحتوي المتحف على مجموعة آثار أخذها ريتشارد لبسيوس من النوبة بعد عمل البعثة الملكية البروسية في الأعوام 1842-1846، وتشتمل تلك الآثار على جدار كامل من مصلى أحد الأهرام المروية. بالاضافة الى آثار نوبية أخذتها بعثة جامعة فينا التى أشرف عليها هيرمان يونكر، تشتمل هذه المجموعة بخاصة على مواد رائعة من ثقافة المجموعة الثالثة.

    متحف برلين- شارلوتينبورج

    يضم هذا المتحف العديد من القطع التى أخذتها من السودان البعثة الملكية البروسية التى ترأسها ريتشارد لبسيوس. من بين أكثر الموضوعات شهرة تمثال كبش من جبل البركل، وتمثال ملك نيتة أرماتيلكو (حوالي 580-560 ق.م.)، وتمثال الملك نستاسن (حوالي 300 ق.م.). كما وتضم مجموعة هذا المتحف نصف الكنوز الذهبية الشهيرة الخاصة بملكة مروي الكنداكة أماني شاخيتي والتى نهبها الطبيب الإيطالي فرليني بعد أن دمر هرمها مع أهرام أخرى في البجراوية في 1833 بالديناميت بحثاً عن الكنوز.

    متحف وقاعة عرض بوسطن

    يحتوى هذا المتحف على مواد من مواقع نوبية عديدة بما في ذلك مصنوعات فخارية وأساور من المحار من كشتاماني، وموضوعات صغيرة جمعت من الفترة النبتية من جبانة صنام (الضفة المقابلة لجبل البركل) في موسمي 1912-1913، ومن موقع المدينة المصرية في سيسبي في موسم 1936-1937. كما ويضم المتحف وقاعة عرضه مجموعة مصنوعات فخارية، وأعمال من الحجر، وموضوعات صغيرة، وأعمال نسيج من قصر إبريم في الأطراف الشمالية للسودان القديم (النوبة المصرية حالياً).

    متحف بروكلين للفنون

    يضم متحف بروكلين للفنون واحدة من أكثر المجموعات المرموقة للفن المصري في الولايات المتحدة الأمريكية. بعض المعروضات مجلوبة من النوبة المصرية وبعضها يرجع لفترة السيطرة السودانية على مصر (الأسرة 25).

    متحف فيتزوليام

    يضم المتحف مجموعة رائعة من التحف الفنية المصرية، مع بعض الموضوعات النوبية ومجموعات من عصر السيادة السودانية على مصر (الأسرة 25).

    متحف بيبودي جامعة هارفارد للآثار والاثنوغرافيا

    يحتوي المتحف علىمجموعة أدوات صنعية نوبية عثر عليها جورج رايزنر، الى جانب مصنوعات من مواقع مماثلة من ليبيا والسودان.

    جامعة همبولدت ، برلين

    يضم معهد آثار السودان بجامعة همبولدت مجموعة متميزة من الشظايا المعمارية، والمصنوعات الفخارية، ومواد آثارية دراسية من أعمال التنقيب الآثاري التى نفذتها الجامعة في موقع المصورات الصفراء (السودان) منذ الستينات من القرن العشرين.

    متحف ليفربول

    يحتوي على مجموعة موضوعات من أعمال التنقيب المبكرة التى نفذها جون جارستانج في مروي (البجراوية) (1910-1912).

    متحف الميتروبوليتان للفنون

    يضم متحف الميتروبوليتان للفنون (نيويورك) أروع مجموعة مصرية موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنه يحتوي على موضوعات نوبية قليلة. العديد من القطع، على أية حال، ترجع الى عصر السيادة السودانية على مصر (الأسرة 25)، وتصور العديد من الموضوعات النوبيين.

    متحف كارولوس: جامعة اموري

    تتفاوت المجموعة في متحف ميشيل س. كارلوس بجامعة اموري من أدوات وموضوعات من الأزمان ما قبل الأسرية حتى عصر السيادة الرومانية على مصر مع تركيز على المواد الجنائزية.

    متحف اللوفر، باريس

    يضم متحف اللوفر أروع المجاميع المتحفية المصرية وأكبرها في العالم خارج مصر. المجاميع النوبية فيه محدودة. لكن توجد العديد من الموضوعات المصرية التى صُنعت إبان السيادة السودانية على مصر (الأسرة 25).

    متحف الفنون والتاريخ، جنيفا

    يحتوي المتحف على مجموعة هامة من المكتشفات الى حققتها بعثة جامعة جنيفا منذ الستينات، في المعبد الكوشي في تبو وفي موقع كرمة، بالقرب من الجندل الثالث. تغطي المادة كل مراحل تاريخ السودان القديم من مرحلة ما قبل التاريخ حتى العصر المسيحي.

    متحف الفن والتاريخ، بروكسل

    تقتني بروكسل مجموعة رائعة من ابداعات الفن المصري القديم، مع بعض الموضوعات النوبية وموضوعات من عصر السيادة السودانية على مصر (الأسرة 25).

    متحف ومركز الفنانين الآفرو-أمريكيين

    يمثل متحف ومركز الفنانين الآفرو-أمريكيين مركزاً دائماً لعرض القطع المستعارة من الأهرامات الملكية في نوري، وكذلك لإعادة تركيب لوحات ملونة ومنحوتة من غرفة الدفن في مدفن الملك أسبالتا (حوالي 600-580 ق.م.)، بما في ذلك نموذج مصنوع من الزجاج المغزول الليفي الشكل لتابوته الذى يزن 12 طناً، وهو التابوت الذى لازال يُحتفظ به في متحف بوسطن للفنون الجميلة.

    متحف بوسطن للفنون الجميلة

    يمتلك متحف بوسطن للفنون الجميلة أكبر مجموعة من الموضوعات الفنية والتحف من النوبة والسودان في الولايات المتحدة الأمريكية. كانت بعثة هذا المتحف باشراف جورج رايزنر قد نقبت في العديد من المواقع في النوبة المصرية (1906-1907)، وفي الحصون والقلاع المصرية في الجندل النيلي الثاني (1928-1932)، وفي أكبر مدن السودان القديم- كرمة (1913-1915)، ونبتة (1916-1920) ومروي- البجراوية - (1920-1924). نتيجة أعمال التنقيب تلك، نالت بعثة المتحف نصف ما تم اكتشافه من آثار منقولة، وبلغت تلك النسبة آلاف القطع لتى اشتملت على أعمال نحت صروحية وتماثيل ضخمة لملوك السودان القديم. شملت تلك النسبة فيما شملت تابوت الملك السوداني أسبالتا (600-580 ق.م.) والذى يزن 12 طناً والنقش الأطول المعروف حتى الآن باللغة المرَّوية. كما اشتملت النسبة على كنوز ملوك السودان وملكاته الذين حكموا مصر والتى تم الكشف عنها في مدافنهم بـ الكرو. وتحتوي المجموعة على المحتويات الجنائزية- مجوهرات ذهبية، وتمائم من الفايانس، والمصنوعات الفخارية، والأواني الحجرية، والمصنوعات الزجاجية، وأهم المصنوعات الإغريقية والرومانية المستوردة- المكتشفة في نوري ومروي (البجراوية).

    المتحف الوطني، وارسو

    تحتوي مجموعة المتحف الوطني في وارسو على جزء من اللوحات الجدارية التى تم ترميمها بعد فصلها عن جدران كثدرائية فرس القروسطية خلال أعمال إنقاذ آثار النوبة في الستينات. الجزء الآخر منها موجود بمتحف الآثار القومي للآثار في الخرطوم.

    متحف الآثار الوطني، أثينا

    لا يمتلك المتحف الوطني للآثار في أثينا مقتنيات من السودان، لكنه يمتلك موضوعين هامين من فترة السيادة السودانية على مصر (الأسرة 25) : تمثال من البرونز في وضع ركوع للملك السوداني أسبالتا، وتمثال رائع من الصفائح البرونزية لسيدة سودانية اسمها تاكوشيت (أي،"الفتاة الكوشية)، مطعم بالفضة.

    المتحف الوطني للفن الأفريقي في واشنطون

    يمتلك المتحف الوطني للفن الأفريقي مجموعة للروائع الأفريقية من العديد من بلدان القارة. ويعرض أيضاً مجموعة مستعارة من متحف بوسطن للفنون الجميلة، التى تقدم تاريخ كرمة القديمة وحضارتها، وهى العاصمة المفترضة الأولى للسودان القديم وأقدم مدينة معروفة في أفريقيا حتى الآن.

    متحف اسكتلندا الوطني، أدنبرة

    تضم مجموعة متحف اسكتلندا الوطني تماثيل وموضوعات أساسية من أعمال التنقيب التى نفذها جون جارستانج لجامعة ليفربول في مروي - البجراوية - (1910-1912) وموضوعات أخرى من أعمال التنقيب التى نفذتها جامعة اكفورد في السودان (1935-1938).

    متحف معهد الدراسات الشرقية جامعة شيكاغو

    يمتلك متحف معهد الدراسات الشرقية بجامعة شيكاغو مجموعة هامة للغاية من الآثار السودانية، إذ يحتفظ بالارشيف الفوتغرافي الأقدم للصروح السودانية، والتى التقطها برستد في عامي 1906-1907، بالاضافة الى مجموعة آثارية دراسية هائلة لبعثة جامعة شيكاغو الى السودان في ستينات القرن العشرين.

    متحف بوزنان للآثار، بولندا

    يحتوي متحف بوزنان للآثار على مجموعة دراسية هامة خاصة بالبقايا ما قبل التاريخية في مواقع سودانية، نقبت فيها بعثة المتحف.
    متحف أونتاريو الملكي، تورنتو، كندا

    يمتلك متحف أونتاريو الملكي مجموعة موضوعات أثرية مصرية وسودانية هامة، بما في ذلك إعادة تركيب لبعض المناظر البارزة المصبوبة في قوالب بلاستيكية والتى تصور بعثة الملكة حتشبسوت الى بلاد بونت (الساحل السوداني/الاريتري). تمت عملية الصب في قوالب في القرن التاسع عشر وهى تعيد تركيب وثيقة هامة في تاريخ الاستكشاف الأفريقي في القرن الخامس عشر ق.م.
    متحف الآثار بجامعة ليفربول
    يحتوي هذا المتحف على سجلات أعمال التنقيب، والصور الفوتغرافية، والمواد الآثارية من أعمال التنقيب التى أجراها جون جارستانج وجامعة ليفربول في مروي - البجراوية - (1910-1912).
    متحف الدولة للثقافة المصرية، ميونخ

    لمشاهدة الآثار المنهوبة الموجودة في هذا المتحف زوروا معرض أركامانى للآثار
    الى جانب مجموعة الفن المصري الرائعة، يضم هذا المتحف أيضاً نصف المجوهرات الذهبية المنهوبة من مدفن الملكة المرَّوية أماني شاخيتي، والتى نهبها المغامر الإيطالي جيوسبي فرليني في عام 1833 بعد أن عرض ققم اهرام البجراوية للتدمير باستخدام الديناميت بحثاً عن الكنور الملكية، وقد تم شرائها لاحقاً لمتحف ميونخ من قبل ملك بافاريا.

    متحف السلطان على دينار

    يحتل المتحف القصر السابق للسلطان على دينار في الفاشر. يعرض المتحف موضوعات ذات صلة بفترة السلطان على دينار (حتى 1916)، كما ويعرض المتحفمجموعة منتقاة من الآثار التى تلقي الضوء على مراحل مختلفة من تاريخ السودان

    متحف الأشمولين للفنون والآثار، اكسفورد

    يضم متحف الأشمولين باكسفورد الكثير من الموضوعات السودانية من عصر نبتة من أعمال التنقيب التى نفذها جريفيث في فرس وصنام في 1912، بما في ذلك تماثيل، ولوحات بارزة، وبعض اللقيا الصغيرة من معبد صنام وجبانتها. كما يحتوي المتحف أيضاً على الكثير من المواد التى عثر عليها ايمري وكيروان في معابد كوة (جم آتون) في الثلاثينات من القرن العشرين.

    متحف شيكان، الأبيض

    صمم هذا المتحف بمدينة الأبيض خصيصاً لتمجيد معركة غابة شيكان التى حققت فيها جيوش التحرير المهدوية نصراً ستراتيجياً هاماً على جيوش الغزو الاستعماري. تحتوي المجاميع على نماذج من الأسلحة البيضاء، والبنادق، وموضوعات صغيرة أخرى التى تم العثور عليها في أرض المعركة. كذلك يعرض المتحف العديد من القطع الأثرية التى تغطي مراحل مختلفة من تاريخ السودان.

    المتحف البريطاني، لندن

    يضم المتحف واحدة من أهم المجموعات المتحفية من نوعها خارج القاهرة توضح مختلف مناحي الحضارة المصرية القديمة بالاضافة الى مجموعة معتبرة من النوبة والسودان. خصصت القاعة 65 كلياً للثقافات السودانية القديمة. تحتوي هذه الصالة على مواد ذات صلة بالثقافات الرئيسة لشمال السودان مع كمية محدودة من المواد الرومانية والأكسومية. يمتلك المتحف مجموعة رائعة خاصة من قصر إبريم بما في ذلك مواد عضوية مثل الأخشاب، والجلود، وأوراق البردي. أهمية خاصة تحتلها المواد الصنعية التى تم الكشف عنها عن طريق جريفيث في كوة (جم آتون). من بين هذه الأخيرة الكباش التى عثر عليها خارج المعبد، وأبو هول يمثل رأسه الملك تهارقا والذى عثر عليه داخل المعبد. الى جانب ذلك يضم العرض عدداً من القطع من عصر نبتة.
    المواد الأكثر شهرة من السودان تمثالين لأسدين نصبا أصلاً في معبد أمنحتب الثالث في صلب وحولهما ملوك نبتة الى جبل البركل. كما يحتوي المتحف على مواد من أعمال التنقيب التى نفذها السير ولكام في جبل مويَّة، وسقدي، وابي جيلي، ومواد من مروي وفرس. مؤخراً اقتنى المتحف مواد عديدة من أعمال التنقيب التى نفذتها بعثة المتحف البريطاني في شرق أفريقيا في موقع سوبا شرق، وكذلك من أعمال المسح والتنقيب التى تقوم بها جمعية البحث الآثاري السودانية في شمال إقليم دنقلا والى الشمال من مروي في قبتي. معظم المواد من إقليم دنقلا ترجع لحضارة كرمة، في حين ترجع معظم المواد من قبتي للعصر النبتي-المروي حتى الأزمان المسيحية.

    المتحف المصري، القاهرة

    رغم أن معظم المواد النوبية التى كانت محفوظة سابقاً في هذا المتحف قد تم نقلها الى متحف النوبة بأسوان، فإن متحف القاهرة لازال يحتفظ بالكثير من الآثار الصروحية والتماثيل الخاصة بمبوك الأسرة الخامسة والعشرين وبعض الكنوز النوبية من المدافن الملكية في بلانا وقسطل (القرن السادس ق.م.)

    متحف جبل البركل، كريمة

    في الأصل كان هذا المتحف قائماً في الضفة المواجهة لجبل البركل (مروي شرق). نتيجة الدمار الذى حاق بالمدينة بفعل فيضان 1988 تم نقله الى مباني المتحف الجديد الذى تم تشييده عند سفح جبل البركل. وبدأت الإدارة لعامة للآثار والمتاحف القومية في ترميم القطع المنقولة وتجهيزها للعرض لافتتاح المتحف. المجموعة التى يحتوي (أو على الأصح كان يحتوي عليها) تتمثل في العديد من الشظايا المعمارية والقطع المستخرجة بفعل أعمال التنقيب التى نفذت في السبعينات من القرن العشرين، الى جانب أسلحة ودروع من القرن التاسع عشر. تكاد كل هذه القطع قد ضاعت بفعل الاهمال الكامل من قبل إدارة العمل الآثاري في خلال أعوام حكم الانقاذ الثلاثة عشرة الأخيرة. المتحف حالياً يكاد يكون خاوياً من أية قطعة باستثناء تلك التى لا يسمح حجمها بنهبها.

    متحف النوبة، أسوان

    المتحف مكرس كلياً لتاريخ النوبة المصرية وثقافاتها. يحتوي على آلاف القطع، من أزمان ما قبل التاريخ حتى الوقت الحالي، ويضم الكثير من دواليب العرض التى كانت موجودة أصلاً في المتحف المصري بالقاهرة. ويعد المتحف عرضاً متكاملاً لنتائج حملة إنقاذ آثار النوبة في الستينات من القرن العشرين.

    متحف بيبودي للآثار والاثنوغرافيا جامعة هارفارد

    يحتوي هذا المتحف على مجموعة أدوات نوبية وسودانية من أعمال التنقيب التى نفذها السير هنري ولكام في جبل مويَّة، وأعمال أوريك بيتس في جُميّ، وجورج رايزنر في مواقع مختلفة في السودان (انظر متحف بوسطن للفنون الجميلة).

    متحف السودان القومي للآثار، الخرطوم

    المؤسف حقاً أن هذا المتحف الرائع لم ينشأ له حتى الآن موقعاً في شبكة الإنترنت وتظل القطع الرائعة التى يضمها تعرض في مواقع مختلفة مبثوثة على مواقع عديدة. من هنا ستحاول أركامانى أن تقدم لقرائها عرضاً مرتباً يغطي هذه الفجوة (معرض أركامانى للآثار السودانية) آملة في أن تهتم الإدارة الحالية للإدارة العامة للآثار والمتاحف القومية بالاسراع في انشاء موقع لواحد من أهم المتاحف العالمية الكائن على مقربة من ملتقى النيلين الأزرق والأبيض.
    يضم متحف السودان القومي للآثار (وهو الاسم الذى صار يعرف به رسمياً بدءاً من أكتوبر 1987 بدلاً عن التسمية السابقة "المتحف القومي") المجموعة الأهم في العالم من آثار السودان القديم. المجاميع المتحفية في حالة نمو مطرد مطرد (رغم السرقات التى لم يشهدها تاريخ المتاحف في السودان إلا في عصر حكومة الإنقاذ)، حيث تصب فيه المكتشفات المنجزة عن طريق 30 بعثة ميدانية سودانية وأجنبية عاملة حالياً في السودان. المجاميع المتحفية تغطي كافة المراحل التاريخية بدءاً من العصر الحجري القديم (الباليوليتي حوالي 750.000-15.000 سنة من تاريخ الحاضر) حتى العصر الإسلامي). تصور المجاميع المتحفية أيضاً 1) ثقافات العصر الحجري الحديث وثقافات عصر البرونز (حوالي 40000-1550 ق.م.)، مع الرسوم الصخرية، المصنوعات الفخارية الرائعة؛ 2) مرحلة الاحتلال المصري للسودان القديم (حوالي 1550-1100 ق.م.)، مع النقوش، والتماثيل، والتوابيت، وموائد القرابين، والمجوهرات، الى جانب معابد ومدفن كاملة تم نقلها من منطقة الجندل الثاني وأعيد تركيبها في حديقة المتحف؛ 3) حضارة نبتة (حوالي 900-300 ق.م.) وتصور كنوز المدافن الملكية من أهرام الكرو ونوري، وصروح عظيمة من معابد جبل البركل، بما في ذلك تماثيل صروحية وعدد من تماثيل أبي هول للملوك، 4) حضارة مروي، مع الكنوز من أهرام مروي (البجراوية) ومن معابد ومدن مرَّوية أخرى؛ 5) حضارة ما بعد مروي، مع كنوز من تلال الدفن الملكية في الهوبجي. الطابق الثاني في المتحف كُرس كلياً لـ اللوحات الجدارية لكثدرائية فرس المسيحية القروسطية.

    صالة والترز للفنون، بالتيمور، الولايات المتحدة

    تشتهر هذه الصالة الفنية باحتوائها على قطعة سودانية متميزة: جزء من لوحة عُثر عليها في مروي في عام 1912 على جانب منها الملك المروي تانيدأماني (أواخر القرن الثاني ق.م.) وفي الجانب الثاني، الإله الأسد أبادماك.
    جامعة الخرطوم، شعبة الآثار
    مجموعة دراسية من القطع الآثارية المكتشفة خلال أعمال التنقيب التى تنفذها الشعبة

    متحف الآثار والأنثروبولوجيا لجامعة بنسيلفانيا

    يضم المتحف مجموعة كبيرة من الآثار المصرية والنوبية، الى جانب العديد من الموضوعات المصرية من النوبة. الموضوعات النوبية أتت في الأساس من بعثات جامعة بنسلفانيا في الأطراف الشمالية للسودان القديم (النوبة السفلى) وشمال السودان. تغطي المجاميع سلسلة مواد ثقافية بدءاً من 3000 ق.م. حتى حوالي 600 ميلادية. الموضوعات الأكثر روعة أتت من الموقع المرَّوي في كارانوج في النوبة السفلى وتتألف من مصنوعات فخارية رائعة الزخرف

    متحف ورسستر للفنون

    يمتلك متحف ورسستر للفنون قطعة نوبية واحدة فقط، لكنها واحدة من الأكثر شهرة. إنها لوحة صغيرة منحوتة بشكل رائع تحمل صورة أمير مرَّوي يقضي على مجموعة أعداء، يقبض عليهم من شعورهم. تحت قدمية صور كلب صيد ينقض على عدو آخر، في حين تحميه من أعلى إلهة بجناحيها


    _________________
    Awad tourism
    0915217300

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 19, 2018 4:11 pm